الجمعة، 31 يوليو، 2009

قوة الإعتقاد


أي شيء تصدقه عن نفسك أوعن الآخرين سوف تراه في واقعك لأنك ستتصرف بطريقه تجعلك ترى اعتقادك يثبت صحته على أرض الواقع .فإن كنت تعتقد أنك إنسان غير مهم ستتصرف مع الآخرين وكأنهم أهم منك فتقدمهم على نفسك كل يوم وفي كل الحالات وستجد نفسك أحقر من أن تنال مساعدتهم أو حتى اهتمامهم عندها سيعاملك الآخرين على هذا الأساس فقد أوضحت لهم باسلوبك أنك ترضى بأقل القليل فهل هذا طموحك أو هدفك ,قد أكرمك الله ورفع قدرك فلم تنزله بيديك؟ إنها ليست دعوه للتكبر أبدا إنهادعوه لتصحيح اعتقاد معيق لكل منا أهميته وحدوده التى يجب أن يقف عندها الآخرون وكما للآخرين حقوق عليك فلنفسك أيضا حق عليك .

رساله لها أثر


كثيرًا ما يوجه الوالدين رسائل تظل محفوره في أذهان الأبناء وتؤثر سلباً عليهم إلى مراحل متقدمة من حياتهم دون قصد منهم  ولنستعرض هذه الرسائل اصمت أنت رجل ، الرجل لا يبكي ، متجاهلين الالم الذي يشعر به .
لا تسأل أنت كثير الأسئله , يكبتون  حبه للمعرفه .
لا تتكلم في شئون الاسره ، لاتتدخل فيما لا يعنيك،  هنا يعيقون بعض قدراته ولا يحترمون انسانيته .
لا تتكلم ، لاتعارض ،تهميش وحذف لشخصيته .أ
نت غبي ، طول عمرك ما تفهم ،  حكم عليه بالغباء التام ومقارنة خبرتهم الطويله بخبرته القليله وهذا خطأ فادح .
 إنها غلطتك , يشعرونه بالذنب وهذا شعور مؤلم جداً المفروض أن يوضحوا الخطأ بأنه خطأ بمعزل عن شخصيتة  يبينون له الصواب بحب وقبول .
 كلمة (أنا أضحي من أجلك ) تحتاج منا لوقفه إنها تشعر الطفل بالدين بالقيد بالعجز ,هو في الحقيقه غير مدان لك بشيئ أنت اخترت حياتك فإن جاء شيء على غير رغبتك فهو أولاً وآخراً اختيارك فإن قلت أنك صبرت على شيء لاتريده من أجله فقد اخترت أنت الصبر ولم ترى اختيارات أخرى متاحه  في ذاك الوقت فلا تحمله غلطتك ومحدودية اختياراتك وأفكارك .
( كلمة لن تنجح في حياتك) بها حكم عليه بالفشل وتؤثر عليه بطريقه لن تتصورها .
فماذا يتوقع الآباء  بعد ذلك  من الابناء.... أتسأل بعد  ماذا ؟
بعد امتصاصهم لكل هذه الأفكار أنا لاأتوقع الكثير لقد زرعنا داخله أعشاب السلبية  التي سرعان ما تنمو معيقة  نسمات النجاح من أن تكتمل حتى عندما ينجح قد يتعثر بفعل هذه الرسائل.
 أحياناًعندما نرتكب هفوه نقول لانفسنا كلمه كنا نسمعها من أحد والدينا .حديثنا عن أنفسنا سلباً يعكس صورتنا عن ذاتنا ,نقدنا لها وحكمنا عليها كل ذلك يزعزع الثقة بقدراتنا في التعامل مع التحديات .

علاقاتنا


كل علاقه في حياتنا مهمه تعلمنا منها شيئ نحن بحاجه له .لا يوجد شيئ في كل حياتنا نوصمه بالفشل أبدا وهذه ليست مبالغه كل علاقه بها ذكريات طيبه وأخرى سيئه لكنها ليست فاشله لأنها حققت هدفها سواء أوعيت ذلك أم لا فالأفضل أن تركز على المكاسب والنمو الذي حققته منها وعندما تصل لهذه النقطه ستمتلك القوه لإقامة علاقه أفضل في المستقبل نحن نتعلم في كل يوم من أيام حياتنا ورب معلومه صغيره تحقق فائدة كبيرة أي علاقه بحياتك ضعها في إطار جميل لأنها جزء ثمين ومهم هي بعض منك وتدل عليك وإلا ما رأيك؟ اقلب كل تجاربك رأسا على عقب واكتشف بنفسك الفوائد كل الفوائد أيا كان اصلوبك في الحياة اسأل نفسك سؤال مهم هل هو اسلوب ناجح إن لم يكن كذلك غير ما يلزم إذا رغبت بقوة حقيقيه فلا تبحث عنها في الخارج فهي ليست موجوده هناك إنها موجوده داخلك فقد حباك الله بها إن رغبت بالشعور بها ورؤيتها فستراها يوم أن تؤمن بأنك تملكها تؤمن بأن الله قد ساوى بيننا بهذه القوه وأن الله لم يفضل غيرك عليك وأنك تملك كل أسباب النجاح فإن لم تحقق نحاح ما أو في مجال ما فأنت تملكه في مجال آخر لم تبحث به عدم بحثك عنه لا يعني أنه غير موجود إنها دعوه أخرى من محب تدعوك للبحث عن هدفك الحقيقي في الحياة وتحقيقه بعزم من يؤمن بأن الله ناصره وفقك الله لتحقيق أقصى طموحاتك .

الخميس، 30 يوليو، 2009

أنت بصمه مميزه


لكل منا اسثراتيجيته في التعامل مع الضغوط التي قد تطرح أمامه فجأه أو قد تتراكم مع الأيام هذه الإستراتيجيه نطلق عليها بصمه فسبحان من جعلنا مختلفين ومتفردين في أمور دقيقه منا من يتخلى عن قوته بالإنغماس في الإنفعالات السلبيه من حزن غضب \كراهيه\ألم منا من يتصرف بطريقه فريده بها الكثير من الهدوء وتنم عن السيطره التامه على اي انفعال سلبي والناس بين هذين الموقفين يتفاوتون بطريقه تدل دلاله كبيره على قدرة الله عز وجل .أصل أي انفعال فكره والطريقه الفعاله التي تساعدنا في السيطره على انفعالاتنا هي انتباهنا وتركيزنا على أفكارنا .حتى الفكره التي نكونها من تصرف ما قد لا تكون صحيحه مع ذلك نحن نبني عليها أفكار أخرى ونجلب لأنفسنا المزيد من الشعور المؤلم هنا نكون كمن يبني بنيانه ويعليه بأساس ضعيف سرعان ما ينهار عليه ويؤذيه ,أكبر هزيمه تلحق بالإنسان يوم أن تهزمه نفسه عندما يغضب لها ويحزن لها ويثأر لها وينتقم لها يوم أن يؤثرها على الله .ويوم أن يتغاضى لله ويسامح لله ويحب لله ويؤثر ما يحبه الله على ما يحبه هو ويحسن الظن حتى بالتدريب ولا يقدم رغباته أورغبات الاخرين على أوامر الله يعتدل ميزان أفكاره وبالتالي انفعالاته فيمتلك صفة الهدوء والراحه والقوة أمام تصاريف اللأقدار ليتقبلهل بنفس راضيه مطمئنه إلى أن يلقى الله وهذا فضل من الله ومنه متعكم الله بهذه النعمه وآثركم بها .ويبقى ما قرأته رأى لك أن تقبله أو ترفضه .

الأربعاء، 29 يوليو، 2009

الاقسام على الله


عن جندب بن عبد الله رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (قال رجل والله لا يغفر الله لفلان فقال الله عز وجل من ذاالذي

يتألى علي أن لاأغفر لفلان ؟ قد غفرت له وأحبطت عملك ) رواه مسلم

وفي حديث ابي هريره أن القائل رجل عابد قال أبو هريره (تكلم بكلمة أوبقت دنياه وآخرته )

هو في الحقيقه سوء أدب مع الله وهو منافي للتوحيد ويدخل فيه العجب بالنفس. الايمان لا يتم بذلك حتى الشفعاء لا يشفعون عنده الا باذنه وكلهم يخافونه فكيف يتجرأ على الله وهو الكبير العظيم الذي خضعت له كل الرقاب وذلت له سائر الكائنات.

فلنحذر فالنار أقرب لأحدنا من شرك نعله والجنة مثل ذلك ولنتذكر ان لا نغتر باعمالنا ولا نحكم على الآخرين فالله اعلم بالسرائر ولنمسك لساننا من التعرض للآخرين قد تحتقر عمل سين من الناس وترى نفسك عليه وهذا يحدث ويدفعك غرورك بالحكم عليه بانه لن يدخل الجنه فيحبط عملك أو قد يكون هو فعلا افضل منك عند الله لما يعلم الله من سريرته والتي لم ولن تطلع عليها
تذكر ان عدو الله دخل النار بغروره وكبره انها نصيحه من محب وتذكره أذكر بها نفسي أولا.